قلة ذكر الله في المجالس

26 يونيو، 2016 431 عدد الزوار

فكثير من المجالي-والله المستعان-تعمر بالقيل والقال، وباللغو واللغط، ويقل فيه ذكر الله-تعالى-والصلاة على النبي-صلى الله عليه وسلم-.

وهذا الأمر مدعاة لنزع البركو، وحلولِ النقمة والحسرة.

عن أبي هريرة-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: “مامن قومٍ يقومون من مجلس لايذكرون الله-تعالى-فيه إلا قاموا عن مثل جيفة حمار، وكان لهم حسرة”.([1])

وعنه-رضي الله عنه- عن النبي-صلى الله عليه وسلم-قال: “ماجلس قوم مجلساً لم يذكروا الله-تعالى-فيه ولم يصلوا على نبيهم فيه-إلا كان عليهم تِرَةً؛ فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم”.([2]).


([1]) رواه أبو داود(4755) وأخرجه أحمد2/389-515، وأخرجه الحاكم1/192، وصححه الحاكم عن أبي هريرة، ووافقه الذهبي، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة(77).

([2]) أخرجه أحمد 2/446-453، والترمذي(3380) والحاكم1/496، والبيهقي3/210، كلهم عن أبي هريرة، وقال الترمذي” حديث حسن صحيح” وصححه الحاكم، والألباني في صحيح الجامع(5483).

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك