ترك السلام حال دخول المجلس وحال الخروج منه

26 يونيو، 2016 488 عدد الزوار

فالسلام الأول إيذان بالدخول، والسلام الآخر إيذان بالانصراف.

 وهذا من الأدب الجميل الذي يورث المحبة بين المؤمنين.

 وتركه دليل على الجفاء والغلظة، وذلك مما يورث البغضاء والنفرة.

ولهذا قال-عليه الصلاة والسلام-: “إذا انتهى أحدكم من المجلس فليسلم، فإن بدا له أن يجلس فليجلس، ثم إذا قام فليسلم؛ فليست الأولى بأحق من الآخرة”.([1])


([1]) أخرجه أحمد2/287، والترمذي(2706) والبخاري في الأدب المفرد(1007) وابن حبان(494-495-496) والبغوي في شرح السنة(3328) كلهم عن أبي هريرة وقال الترمذي: “حديث حسن” وصححه أحمد شاكر في شرحه للمسند(7839) وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد(757).

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك