القيام عن المتحدّث قبل أن يكمل حديثه

26 يونيو، 2016 394 عدد الزوار

فهذا من قلة الأدب، ومما ينافي إكرام الجليس، فلا يسوغ للمرء أن يقوم عن المتحدث قبل أن يكمل حديثه؛ لما في ذلك من استجلاب الضغينة، واحتقار المتحدِّث إلا إذا احتاج السامع للقيام، واستأذن من محدِّثه-فهنا ينتفي المحذور.

قال أبو مجلز: “إذا جلس إليك رجل يَتَعَمَّدُك فلا تقم حتى تستأذنه”.([1])

وقال أسماء ابن خارجة: “ماجلس إليَّ رجل إلا رأيت له الفضل عليَّ حتى يقوم عني”.([2])


([1]) المنتقى من مكارم الأخلاق ص153.

(4) المنتقى من مكارم الأخلاق ص153.

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك