الجلوس على هيئة تشعر بقلة الأدب

26 يونيو، 2016 289 عدد الزوار

فليس من الأدب أن يجلس المرء جلسة استهتار بالآخرين، كأن يضطجع وهم جلوس إلا لعذر، أو أن يضع رجله في مواجهتهم أو نحو ذلك.([1])

وتتأكد مراعاة هذا الأدب حال الجلوس إلى العلماء؛ فيحسن بالمرء أن يجلس إليهم بتواضع، وسكون، وتعقل، ورزانة.([2])


([1]) انظر أدب المسلم ص53.

([2]) انظر تذكرة السامع والمتكلم ص147-148.

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك