التفريق بين اثنين متجالسين دون إذنهما

26 يونيو، 2016 219 عدد الزوار

هذا العمل مما يشعر بقلة الأدب، وقلةِ المراعاة لمشاعر الآخرين، فقد يقطع حديثاً كان متصلاً بين اثنين، وقد يحرم صاحباً من محادثة صاحبه، وقد يثقل على المتجالسين بجلوسه بينهما ونحو ذلك…

فهذا كله مما يولد الكراهية والمعاداة، ولأجل ذلك نُهي عن هذا العمل؛ حفاظاً على استبقاء روح المودة بين المسلمين.

أما إذا أذن الجالسان أن يُجلس بينهما فلا بأس بذلك.

قعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبدالله بن عمرو أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-قال: “لا يحل للرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما”.([1])


([1]) أخرجه أحمد 2/213، وأبو داود (4845)، والترمذي (2752) عن عبد الله ابن عمر وقال الترمذي ” حسن صحيح” وصححه أحمد شاكر في شرحه للمسند (6999)، وصححه الألباني في صحيح الجامع (7532).

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك