التسرع في نشر الأخبار قبل التثبت منها ومن جدوى نشرها

26 يونيو، 2016 231 عدد الزوار

فمن الناس من إذا سمع خبراً طار به كل مطار، وسعى في نشره وبثِّه بين الناس، قبل أن يتثبت من صحته ومن جدوى نشره.

وهذا من الأخطاء الكبيرة التي يحصل بسببها الاختلاف والافتراق.

فالعاقل اللبيب لايتكلم إلا إذا تثبت من صحة كلامه، فإذا ثبت لديه صحة الكلام نظر في جدوى نشره؛ فإن كان في نشره حفز للخير واجتماع وألفة-نشره وأظهره، وإن كان الأمر بخلاف ذلك كتم الأمر وستره.

ولقد ورد النهي أن يحدّث المرء بكل ما سمع.

قال النبي-صلى الله عليه وسلم-“كفى بالمرء كذباً أن يحدّث بكل ما سمع”.([1])


 (4) رواه مسلم (5)عن أبي هريرة.

التعليقات

بدون تعليقات حتى الآن.

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

أكتب تعليقك